الرئيسية | المقالات

ارجوكم احترموا عقولنا

الوقت : أكتوبر 25, 2017 | 9:48 م [post-views]
شارك هذا الموضوع

مؤيد الهاوي

التخطيط للعقول النيرة لانك لن تجني من الشوك العنب وكذلك لن تجد في العشوائية طريقا ولان العبث في ارجاع الحلول العقيمة ذات النهايه المعروفة والواضحة دائما طريقها الفشل المتكررمع كل موسم للاسف ما جنيناه سابقا سنجنيه مستقبلا .

اليوم وبعد التعديل الجديد على الية الدوري الممتاز ونظامه من قبل اتحاد الكرة والقاضي برفع عدد الاندية وجعلها ضعف مع اي دوري اقليمي ثم اقامته وفق نظام المجموعتين وهو كلاكيت سابق لتجربة كان مصيرها الفشل قبل الموسم المنصرم اذ لم تضيف شيئا سوى تراجع كرة بلاد النهرين على الصعيد المحلي والقاري ؛ هذا التعديل الاخير لا يمكن ان يتماشى مع اضعف دوريات المنطقة والتي سبقتنا بخطوات وباتت فرقها ندا للاندية والفرق العراقية في اضعف المسابقات الاسيوية الامر المحزن ان اغلب ادارات انديتنا باتت راضخة و مساهمة بهذا الفشل لانها تسير خلف مجموعة لا تفقه العمل الرياضي والتخطيط والاستراتيجيات الناجحة لذلك دعونا نبدا من الاندية بحثها على ايجاد ادارات واعيه تعمل بعيداً عن الشعارات الرنانه والمثاليه الكاذبه التي تسير بمؤثرات الكل يعرفها وترفض كل ما يعرقل حلم الفرق في مسابقة ذات تنافس عال بنظام احتراف حقيقي لا ذر الرماد في العيون والضحك على الذقون مثل ما يوجد الان بما يسمى الاحتراف ثم نبدأ طريق تصحيح راس الهرم المتمثل باتحاد الكرة ولجنة المسابقات الحالية واذا لم يحدث هذا التغير المطلوب لتصحيح الامور علينا

من الان ان نعرف كرتنا ستعيش في اسوأ مراحلها بوجود مثل هكذا الية ودوري هزيل ، واخيرا نقول هنيئاً للوطن وكرتنا بهكذا رجال ومخططين وواضعي الاستراتيجات المستقبلية التي تسير بنا نحو افق الكرة العالمية لكن من زاوية المنافسة مع دوريات كانت حاضرة في ازمنة وقرون بالية ………….

شارك هذا الموضوع

اترك تعليق