الرئيسية | المقالات

العودة الى بول برايمر !!

الوقت : أكتوبر 30, 2017 | 9:08 م [post-views]
شارك هذا الموضوع

هشام السلمان

 

اسم سيء الصيت .. يذكرني باحتلال بلدي مطلع القرن الحالي ويعود بي الى ايام حمدنا الله فيها لاننا تجاوزناها بوطن جريح لا ضائع .. بول برايمر الحاكم العسكري للبلاد ابان سقوط النظام السابق واحتلال اميركا للبلد وعاثت هي وحاكما فسادا في العراق بعد الغاء المؤسسات العاملة في العراق وحل الجيش العراقي .

بريمر رمى قاذوراته قبل ان مغادرته الى من حيث جاء وخلط الاوراق في الرياضة العراقية بقراره حل اللجنة الاولمبية العراقية , وكان على الحكومة منذ تشكيلها لاول مرة في عام 2003 حل الاشكال منذ بدايته عندما جرت أول انتخابات للجنة الاولمبية العراقية عام 2004 والتي اقيمت وفقا للوائح دوكان حيث جرت تلك الانتخابات هناك في السليمانية وبعدها شارك العراق في الدورة الاولمبية في اثينا صيف ذلك العام ولم تعترض الاولمبية الدولية على مشاركة العراق لانها لاتعترف بقرارات برايمر.

ولكن ما تلاها من انتخابات كانت تقام وفقا للوائح لا استنادا للقانون وما زاد الطين بلة ان قانون اللجنة الاولمبية يدخل البرلمان العر اقي ( لينام ) على الرفوف لا ان يقرأ ومن ثم يصوت عليه ويشرع , تلك هي مشكلة تثار هذه الايام وتبقى قائمة وان تعدت بجلسة تفاهم سريعة فانها لا تكون اكثر من حلول ترقيعية سرعان ما تعود بالازمة من جديد بمعنى اكثر وضوحا ( العودة الى قرارات بول برايمر ) !

هنا ازاء هذا الموقف لابد من حلول ولابد من العمل الناضج المستند للغة العقل لا للغة التصعيد لان الهدوء والركون الى النقاش الهادف بعيدا عن المصالح والمنافع والتوصل الى مشتركات تخدم الرياضة خير من التنابز الاعلامي غير المجدي الذي يقود الجميع الى المربع الاول وهو ما لايخدم مستقبل الرياضة العراقية .. وزارة الشباب تمثل الدولة وهي الراعية للرياضة والشباب وعليها مسؤولية تأهيل الشباب رياضيا وعلميا وحمايتهم من منزلقات الحياة … والاولمبية تقود رياضة البلاد في المحافل المحلية والدولية وعليها مسؤولية بناء الرياضة وتحقيق الانجاز العالي بما يخدم العراق وسمعته الدولية ورفع علمه عاليا …

اما مسألة هذا لي وهذا لك فهذه أمور يمكن حلها وجها لوجه لا على منابر الاعلام ووفقا للقانون النافذ لان كرسي القيادة في المؤسستين يحتم على الجميع ايجاد الحلول لخدمة البلد لا الذهاب الى التعقيدات وشخصنة الموضوع ومن ثم اختيار الحل الاصعب في الذهاب الى التدويل وهذا حرام بحق البلد والرياضة والرياضيين .. فلا تتقابلوا دون مواجهة حقيقية لحل الازمة لا بطريقة ما يسمى بالدارج (داير ظهره ويحجي) .. الستم معي ..؟ !!

شارك هذا الموضوع

اترك تعليق