الرئيسية | اخبار محلية حوارات ولقاءات

باسم قاسم : الباب مازال مفتوحا امام ياسر قاسم و سأعتمد على اللاعبين الشباب

الوقت : يونيو 5, 2017 | 3:50 م [post-views]
شارك هذا الموضوع

حاوره / ضياء حسين

 

 

يشد منتخبنا الوطني لكرة القدم الرحال الى دولة الامارات اليوم الاحد لخوض لقاء ودي امام نظيره الكوري الجنوبي يوم غد الاثنين على ملعب نادي الامارات في امامرة راس الخيمة استعدادا لملاقاة اليابان رسميا في الثالث عشر من هذا الشهر ضمن الجولة الثامنة من تصفيات كاس العالم . وتتالف تشكيلة منتخبنا الوطني من 23 لاعبا بعد اضافة ثلاثة لاعبين محترفين هم بروا نوري وريبين سولاقا وعلي فائز بعد استبعاد لاعبين من قائمة المنتخب الذي خاض لقاء الاردن وهما امجد كلف ومحمد جبارشوكان اضافة الى المصاب ضرغام اسماعيل .

يومان قبل لقاء الاردن ويوم واحد قبل لقاء كوريا الجنوبية من المؤكد انها ليست المدة المناسبة للمدرب باسم قاسم ومساعديه رحيم حميد وشاكر محمود ومدرب حراس المرمى هاشم خميس لكنها افضل ماتحصلوا عليه في هذا الجو المزدحم من الاستحقاقات الخارجية والمحلية للاندية العراقية وفي جانب اخر فرصة طيبة لخوض مباراتين تعطيان انطباع واضح عن مدى جاهزية اللاعبين فيما تبقى الايام التي تعقب لقاء الغد وهي بحدود اسبوع فسحة مناسبة لايصال اللاعبين لدرجة الجاهزية المطلوبة ..

( سبورت گرام) حاورت المدرب باسم قاسم واستطلعت اراءه في مباراة الاردن وانطباعاته عن مباراة كوريا الجنوبية ومايمكن ان تكون عليه التشكيلة الاساسية لاسود الرافدين امام الساموراي في طهران .

 

نجاح نفسي وفني

 

• كيف تقيم اداء المنتخب امام الاردن ..؟

• مباراة الاردن خدمت المنتخب من الناحيتين النفسية والفنية حيث اسهمت في ارتفاع معنويات اللاعبين من جراء تحقيق الفوز برغم ان المنتخب تجمع لمدة يومين فقط وطبيعة المباراة الاحتفالية الا انها كان يمكن ان تكون لها جوانب نفسية سيئة في حال خسر منتخبنا المباراة كما ان التقييد بعملية تغيير اللاعبين لاعتمادها كمباراة دولية فرضت علينا التفكير بتحقيق نتيجة ايجابية بهدف تحسين تصنيف المنتخب في ترتيب المنتخبات ،وعودة لسؤالك نعم انا راض في ظل هذه المعطيات التي ذكرتها ومافوجئت به من انخفاض واضح في مخزون اللياقة البدنية خصوصا لدى اللاعبين المحترفين كما ان المباراة كانت تاريخية في نتيجتها للمنتخب ولي شخصيا كباسم قاسم عندما تمكنت من الفوز في اول تجربة لي مع المنتخب الوطني.

 

مفاجأة غير متوقعة

 

• انخفاض اللياقة البدنية لعدد من اللاعبين لاسيما المحترفين كماذكرت هل غير في حساباتك ..؟

 

• في الحقيقة حوالي خمسة لاعبين لم يكونوا جاهزين بدنيا في هذه المباراة وغالبيتهم من المحترفين وهم احمد ابراهيم وعلي عدنان واحمد ياسين وعلي حصني وسعد عبد الامير لكني كنت مضطرا لاشراكهم في المباراة لكي اشاهد مستوياتهم عن قرب لاني في النهاية مطالب باسماء لذلك فقد وازنت بين اشراك اللاعبين خصوصا من ارغب بمشاهدتهم وبين تحقيق نتيجة ايجابية وشخصيا لم تكن التغييرات التي اجريتها لغرض المحافظة على الفوز بقدر تفكيري في منح بعض الاسماء فرصة اللعب بشكل اسهم في انخفاض اداء الفريق في الشوط الثاني لكي لايقال اني ابعدت لاعبين من دون مشاهدتهم واول من كان سيتحدث بذلك انتم في الاعلام فكيف يتم استدعاء لاعب وابعاده من دون ان ينال فرصة للعب مع الفريق

 

سأمنح الفرصة للجميع

 

• لكنك لم تشرك جميع اللاعبين ..؟

 

• من لم يشاركوا في المباراة كنت على دراية كاملة بمستوياتهم ومن تم استبعادهما من اللاعبين وهم امجد كلف ومحمد جبار شوكان تم منحهما فرصة اللعب ولدي في المركزين اللذين يلعبان فيهما اسماء يمكن ان تؤدي دورا اكبر ومن لم يلعب امام الاردن من المؤكد سيحصل على فرصة امام كوريا الجنوبية في الشوط الاول كما هو الحال مع اللاعبين المحترفين الثلاثة بروا وريبين وعلي فائز قبل ان يكون الشوط الثاني من المباراة هو الفيصل في اشراك التشكيلة التي يمكن ان تمثل منتخبنا امام اليابان بعد ان تتولد لدينا قناعة كاملة بمستوياتهم وماسننتهجه من خطة اللعب في المباراة .

 

عامل الوقت ليس في صالحنا

 

• ماجدوى الاصرار على اشراك لاعبين لايمتعون بلياقة بدنية كلمة ..؟

 

• كان لدي اصرار على اشراكهم في المباراة لكي اتمكن من منحهم فرصة اخرى امام كوريا الجنوبية فضيق الوقت قلل الخيارات المتحة امامنا في هذه الفترة فيما سيكون لدينا بعد مباراة اليابان متسع من الوقت لاحداث التغييرات المطلوبة في التشكيلة الاساسية وليس اضافات كما هو الحال مع فهد طالب واحمد عبد الرضا وايمن حسين من منحهم فرصة للعب لاننا لايمكن ان نجازف من دون ان يكون لدينا وقت كاف لتطبيق مانريده من افكار ، المهم ان الوقت قصير ولايسمح بالبحث عن خيارات جديدة وسنكون مضطرين في ظل مانمر به من وضع صعب في عملية جمع اللاعبين لمباراة اليابان ان نعتمد على اسماء تمتلك الخبرة المطلوبة وسنعمل على رفع جاهزيتها خلال الايام التي تعقب لقاء كوريا الجنوبية حيث ستكون الفيصل في ايصالهم للجاهزية المطلوبة .

 

فرصة مستحقة للشباب

 

• منذ تسلمك المهمة اكدت وجود لاعبين شباب سياخذون طريقهم للعب مع المنتخب خلال التصفيات يبدو ان مشاركتهم امام اليابان غير ممكنة ..؟

 

• انا اريد ان اطبق استراتيجيتي في منح الفرصة لوجوه جديدة لكني لايمكن ان اجازف بمنح فرصة للاعبين شباب امام اليابان على حساب النتيجة والاداء كما ان طموحاتي اصطدمت بدعوة هؤلاء الاسماء لصفوف المنتخب الاولمبي كما هو الحال مع حسين علي ومازن فياض وامير صباح وعماد محسن كما سبق ان تم استدعاء احمد عبد الرضا الذي هو ايضا ضمن المنتخب الاولمبي لذلك فان المدة الفاصلة بعد مباراة اليابان والتي ستكون بحدود الشهرين ستكون فرصة مناسبة لمنح من يتمكن من اثبات جدارته من هؤلاء في اللعب مع المنتخب الوطني وهو خيار لن احيد عنه سواء رغب الاتحاد ببقائي او تغييري .

 

غيابات مؤثرة

 

• اصابة ضرغام اسماعيل كيف تنظر اليها وعدم التحاق ياسر قاسم …؟؟

 

• ضرغام لاعب كبير ولايمكن لاي مدرب تجاهله من خلال ماقدمه من اداء ثابت في التصفيات الاولى والثانية لذلك فان اصابته تركت تاثيرا في المركز الذي يلعب فيه وك مااتمناه ان يعود باسرع وقت ممكن لاسيما وان اصابته بقطع في الرباط الصليبي يمكن ان تستغرق وقتا قد لايمكنه من الالتحاق بنا في وقت قريب ومايتعلق بياسر قاسم فقد فتحنا معه صفحة جديدة وتم توجيه الدعوة له لكنه اعتذر لاسباب سواء كانت مقنعة او غير مقنعة الا اننا لم نجعلها سببا لاستبعاده بل شخصيا ابقيت الباب مفتوحا امامه كما هو الحال مع جستن ميرام الذي لن يتمكن من الحضور الى ايران لاسباب تتعلق باقامته في الولايات المتحدة الاميركية ، اليوم علينا ان نتحمل بعض الامور ونعمل على اصلاح الخلل لنتمكن في النهاية من الوصول الى الحالة المثالية .

 

لانفكر في اليابان الان

 

• ماهي المعلومات المتوفرة لديك عن منتخب اليابان ..؟

 

• يجيبني ضاحكا تابعت مباراة اليابان الاولى اسوة بالاخرين ولم تسنح لي الفرصة للقاء مع المساعدين رحيم حميد وشاكر محمود ومدرب الحراس هاشم خميس سوى يومين وسيجمعنا لقاء لمدة يوم واحد قبل لقاء كوريا الجنوبية لذلك فان عملنا الحقيقي سيبدا بعد مباراة كوريا ومايمكن ان نتحصل عليه من معلومات عن طريق مشاهدة مباريات الفريق الياباني ومن خلال ماسنتمكن من جمعه من معلومات فضلا على وجود معلومات وافية لدى الاخ رحيم حميد من خلال وجوده مع الملاك التدريبي المساعد للمدرب راضي شنيشل في مباراة الذهاب .

 

• كلمة اخيرة كابتن ..

 

• ثقتي كبيرة بمايمكن ان يقدمه اللاعبون وعدم امكانية المنافسة على مركز مؤهل الى نهائيات كاس العالم يمكن ان يمنحنا فرصة اللعب من دون ضغوط سنحاول استثمارها لتحقيق نتائج طيبة نهدف من خلال تحسين تسلسلنا في التصنيف العالمي للمنتخبات .

اترك تعليق

شارك هذا الموضوع