الرئيسية | اخبار محلية تقارير وتحقيقات

عباس عبيد: سنعول على جودة اللاعبين والقناعات بين لاعب وآخر بالجزئيات و الجميع يتحمل ما يحدث في الدوري وليست لجنة المسابقات فقط

الوقت : يوليو 9, 2017 | 2:17 ص [post-views]
شارك هذا الموضوع

حوار/ أثير الشويلي

 

أكد المدرب المساعد لمنتخبنا الاولمبي بكرة القدم، عباس عبيد: ان إعداد المنتخب غير مثالي وفقير جدا، فنحن لم نتجمع إلا تسعة ايام في تايلند وخمسة ايام في كربلاء، وخضنا فيها اربع مباريات، وهذا بالتأكيد غير كاف للاطلاع على مستوى اللاعبين، وغاب الكثير منهم بسبب ارتباطهم مع انديتهم في مباريات الدوري، لكننا سنعول على جودة اللاعبين الذين تم اختيارهم في القائمة النهائية التي صدرت الاسبوع الماضي، وجميعهم على اتم الجاهزية من جانب اللياقة البدنية بسبب خوضهم مباريات الدوري الذي شارف على الانتهاء، فضلا عن وجود مدرب لياقة بدنية بمستوى عال، وهو الاسباني غونزالو.

وبيّن: سنخوض بروفة اخيرة مع المنتخب الاردني يوم الثاني عشر من الشهر الحالي، ومن ثم التوجه الى السعودية من اجل الدخول في اجواء المنافسة الحقيقية لبطولة اسيا تحت 23 عاما.

قناعة الملاك التدريبي

وقال عبيد: وقع الاختيار على الافضل، ولم نغبن حق أي لاعب في قائمة الـ 23 لاعبا، والتفوق بين اللاعبين كان بالجزئيات بالنسبة للمستوى الفني، والذي لم يدرج اسمه في القائمة ليس سيئا، بالعكس، ولكن تبقى القناعة خاصة بالملاك الفني. واوضح: أثيرت في الايام الماضية قضية التزوير التي من المفترض لا تثار بهذا الوقت لان الجميع يعلم انه تنتظرنا مشاركة قوية ومنتخبنا امام مسؤولية كبيرة، سيما وانه في الاولمبياد الاخيرة ابهر الجميع بما قدمه من اداء، وعلينا الآن ان نظهر بالصورة نفسها والرد على جميع الذين تكلموا عن التزوير، واغلب لاعبينا هم من منتخبات الناشئين والشباب، ويحملون (اي دي) من الاتحاد الاسيوي، لذلك نطالب الجميع بالوقوف مع المنتخب الاولمبي في مهمته المقبلة.

هم الأفضل

وتطرق عبيد الى منتخبات المشاركة: قائلا: جميعهم افضل منا في مسألة الاعداد وخاضوا مباريات تجريبية على مستوى عال، بالاضافة الى التوقيتات في جدول التدريبات والمباريات الودية، ولديهم دوري منتظم، وجلهم فك ارتباطه مع الاندية والمشاركة فقط مع المنتخب، أما عن منتخبات مجموعتنا، فالملاك التدريبي بقيادة الكابتن عبد الغني شهد والكابتن حيدر نجم ومدرب حراس المرمى عبد الكريم ناعم ومدرب اللياقة غونزالو، لديهم بعض التصورات عنهم، ومنهم من شارك في بطولة التضامن، والاخر خاض معسكرات خارجية في اعلى المستويات، وهذه ليست تبريرات، وإنما الواقع، وبالتأكيد ستكون للاعب العراقي كلمة في هذا المعترك.

خطف البطاقة

وزاد عبيد: خطف البطاقة الاولى صعب جدا على جميع المنتخبات، خصوصا وان التأهل سيكون فقط للفريق الاول، وافضل خمسة ثوان من عشرة منتخبات، وبما اننا سنلعب في السعودية البلد المضيف سيكون التنافس على البطاقة الاولى بيننا، والمباراة الاخيرة هي الفيصل مع المنتخب الاولمبي السعودي، وعلينا ان نجتهد في المباراتين الاولى امام افغانستان والثانية امام البحرين من اجل كسب ست نقاط مهمة في بداية المشوار، لاسيما واننا سنلعب بين اليوم والاخر، وهذا ما يولد ضغطا كبيرا وجهدا على اللاعبين، لكننا سنضعهم جميعهم في الجاهزية القصوى من اجل ان نداور بينهم خلال المباريات.

لجنة المسابقات

واختتم عباس حديثه بالقول: الدوري العام لم ينجح، والعودة الى دوري المجموعات افضل، وهناك اسباب كثيرة، وليست لجنة المسابقات فقط هي من تتحمل ما يحدث في دورينا من تأخير، وانما الجميع، لان الاسباب كثيرة ويجب الوقوف عندها، منها ادارات الاندية التي لا تمتلك ملاعب مناسبة، وكذلك البنى التحتية هي العائق الاساسي في تأخير الدوري، وايضا الفرق التي تشارك في البطولة الاسيوية يجب ان يكون هناك تعاون ما بين اداراتها ولجنة المسابقات في مسألة التأجيل، لكني اتمنى من لجنة المسابقات ان تحسب لكل صغيرة وكبيرة، قبل ان تطلق جدول المباريات، ومنها المناسبات والمشاركات الخارجية للمنتخب الوطني والتي يتم على اثرها تأجيل الدوري الى ما يقارب الشهر، وهذا غير صحيح.

اترك تعليق

شارك هذا الموضوع