الرئيسية | اخبار محلية الطلبة الكهرباء حوارات ولقاءات

مؤكداً طموحه إرتداء فانيلة المنتخب الأولمبي , مصطفى علي: مباراتنا مع الطلبة سيذكرها التاريخ والكهرباء سيكون نداً قوياً لجميع الفرق

الوقت : ديسمبر 13, 2017 | 2:26 م [post-views]

حوار/ أثير الشويلي

 

اوضح لاعب فريق الكهرباء، مصطفى علي: ان فوزنا على فريق بحجم الطلبة بهذه النتيجة دلالة على اننا فريق طموح، ونمتلك لاعبين جيدين، ونطبق كل ما يناط لنا من واجبات من قبل الملاك التدريبي، وتعد هذه النتيجة تاريخية بالنسبة لنا كون فريق الطلبة ليس سهلا، ويعد من الفرق الكبار، وسنكون الحصان الاسود في هذا الموسم، وما حققناه من نتائج ايجابية خير دليل على مقدرتنا بأن نقدم الافضل في هذا الموسم، لاسيما واننا حققنا فوزين وتعادلين وخسارة وحيدة من الزوراء، والنتائج الإيجابية هي من تضعنا امام مسؤولية كبيرة على ان نحقق الافضل خلال الجولات المقبلة.

 

الصبغة الشبابية

واكد علي: ان الصبغة الشبابية طغت على الخبرة في فريقنا، وجميعا نلعب بروح العائلة الواحدة من اجل تحقيق طموحاتنا، وخصوصا ان اغلب اللاعبين هدفهم ارتداء فانيلة المنتخبات الوطنية، لاسيما بوجود المحترفين الذين يكملون الفريق، وقدموا مستويات جيدة، وبالخصوص المهاجم ابو كونيه الذي قدم مباراة كبيرة امام فريقه السابق الطلبة، عندما سجل ثلاثة اهداف. موضحا: أما عن حصولنا على ست نقاط من خمس جولات في ظل هذه الفوارق مع الاندية الاخرى فهو شيء جيد، ونسعى الى ان نكون في مقدمة لائحة الترتيب، حيث نقف الآن في المركز السادس، بعد ان حققنا فوزين على فريقي نفط الوسط والطلبة، وتعادلين مع فريقي النجف والميناء وخسارة مع الزوراء، وأملنا ان نحقق ما يطمح اليه الملاك التدريبي والادارة في الأدوار المقبلة.

 

الإدارة والملاك التدريبي

واضاف: ان الملاك التدريبي غني عن التعريف، وهو يعلم بكل شاردة وواردة عن اللاعبين، وهو قريب من الجميع، وهو من يضع النقاط على الحروف في المباريات، ودائما ما يحفزنا سواء في الخسارة او الفوز، ويشخص نقاط القوة والضعف للفريق المنافس من اجل تطبيق الواجبات، والاستقرار على الملاك التدريبي منذ موسمين يعد نقطة ايجابية تحسب لإدارة النادي التي تواكب الفريق أينما حل، وايضا لم تبخل علينا بدعمها لنا سواء أكان ماديا او معنويا.

 

المستويات متقاربة

واشار مصطفى الى: ان اغلب فرق الدوري مستوياتها متقاربة، حتى على صعيد الفرق الجماهيرية، مع جل احترامنا للجميع، ولم تكن عندنا رهبة عند نزولنا الى ارض الملعب، لكن بالرغم من صعوبة الدوري لكننا نأمل ان نكون ندا قويا لجميع الفرق.

 

ضغط المباريات

وزاد: ان ضغط المباريات خلال هذا الموسم بالتأكيد سيولد جهدا كبيرا لدى بعض اللاعبين، بسبب خوض مباراتين في الاسبوع الواحد تقريبا، وهذا ما يؤثر سلبا في اللاعبين من جانب الجهد واللياقة البدنية وحدوث الإصابات، لكن ايضا تبقى هنا كيفية تنظيم اللاعب وقته من ناحية التغذية والسهر والتدريبات، وبالشكل الصحيح من اجل الابتعاد عن الجهد البدني والإصابة، وهذا بالدرجة الاولى يعتمد على ثقافة اللاعب في كيفية تقسيم جهده خلال الموسم. واختتم مصطفى حديثه حول تجربته مع المنتخبات، فقال: خضت تجربة مع منتخب الشباب مع المدرب عباس عطية، واطمح الى ان ارتدي فانيلة منتخب الاولمبي في الاستحقاقات الخارجية المقبلة، وسأثبت للجميع من خلال ما سأقدمه مع الفريق من مستويات تؤهلني الى الانضمام الى صفوف الاولمبي، وبالتأكيد سيكون الخيار الاول والاخير بيد الملاك التدريبي.

شارك هذا الموضوع

اترك تعليق