الرئيسية | اخبار محلية حوارات ولقاءات

نجوم في المهجر .. الحلقة 2 .. الحكم المغترب مؤيد كاظم

الوقت : مارس 18, 2017 | 1:53 ص [post-views]

 

زيد الزيدي / سبورت كرام

 

ويتواصل عطاء ابناء دجلة والفرات سواء كانوا داخل البلد ام بعيدا خارج اسواره .. ليكونوا خير ممثل لبلدهم هناك في بلاد الغربة، وليكون شغف الحنين للوطن رغم قساوته دافعا لهم في الوقت عينه للتألق والابداع .. ومن هذه الشخصيات يبرز اسم الحكم العراقي الم

غترب في الولايات المتحدة مؤيد كاظم ضيف سلسلة نجوم في المهجر والذي كان لنا معه هذا الحوار :

 

*قبل الخوض في تفاصيل تجربتك مع الصافرة الامريكية ، نريدك ان تعرف نفسك للجمهور قبل وبعد سفرك الى بلاد العم سام؟

ج/ مؤيد كاظم لاعب ناشئة الزوراء وشباب الشرطة ومثلت الكرخ وفريق الهندسة العسكرية سابقا ،وحاليا حكم مصنف من قبل الاتحاد كرة القدم في امريكا وكندا ، ومدرب كرة قدم في دوري الجاليات ، مدرب سابق في المملكة الاردنية واستاذ اللغة والثقافة العربية في معهد اللغات في ولاية كورلينا الشمالية ، ومحرر الصفحة الرياضية في صحيفة صوتنا ومترجم في منظمة الاغاثة العالمية (انروا ) .

 

*ما هي اسباب تركك الوطن الى بلاد المهجر ؟

ج/ في الحقيقة .. مغادرتي الوطن لم تكن اختيارية لأني غادرت في عام 1997 في اوج وشدة الحصار الذي كان مفروضا على البلد ، وكنت حينها في متوسط العشرينات من العمر ، وقد كانت لي اتصالات مع احد الاندية الاردنية للأحتراف هناك ، ولكني لم اوفق في هذه التجربة لعدم حصولي على الاستغناء الدولي الذي كان يتبع لأمزجة وحسابات مادية وغيرها في اتحاد كرة القدم العراقي انذاك لذلك فرضت علي الظروف ان اعمل كمساعد مدرب ثم مدربا للياقة البدنية ثم مدربا لحراس المرمى بعد ان حصلت على شهادة تدريبية هناك برفقة مدرب حراس مرمى المنتخب الاردني وقتها المدرب العراقي صاحب الاخلاق الرفيعة كاظم ناصر، وبعد ا حصلت على استثناء من الامير علي بن الحسين وتم ادراجي مع المدربين الاردنيين في تلك الدورة والتي كانت بأشراف المدرب الارجنتيني ” ريكاردو كارجواتي ” (رحمه الله) .

 

*كيف تصف لنا مستوى التحكيم في الولايات المتحدة خصوصا وانها اول من استخدم التكنلوجيا الحديثة في عالم التحكيم؟

ج/بالطبع مستوى التحكيم عال وممتاز وقد يرقى الى التحكيم الاوربي اكثر من الامريكي الشمالي والجنوبي لتوفر عاملي البنية التحتية للرياضة والدعم الفيدرالي واستقلالية وقوة المؤسسة التحكيمية في القرار بالرغم من كون كرة القدم قد تكون اقل شعبية من بعض الرياضات الاخرى في الولايات المتحدة .

 

*تقنية الفيديو المعمول بها حاليا في الدوري الامريكي (MLS) هل ترى بأنها الحل للخروج بأقل الاخطاء التحكيمية ؟

ج/ في الحقيقة بأن هذه التقنية قد تبعد كرة القدم عن رونقها وجمال عفويتها بالنسبة للمشاهد ، الا انها في نفس الوقت تزيل الكثير من الضغوط النفسية على الحكام خلال المباريات الهامة والصعبة خصوصا ، والتي يصل فيها الضغط النفسي الى نسبة 100% .

 

 

*ما هي ابرز مباراة قدتها ولا تزال عالقة في مخيلتك ؟

ج/ من اجمل المباريات التي قدتها في الدوري الامريكي (MLS) بين فريقي امباكت مونتريال ضد هيوستن دينامو وانتهت بالتعادل .

 

*وصلتني معلومة بأن ابنتك هيا لاعبة كرة قدم بل وهدافة فريقها ، وكذلك ابنك مصطفى لاعب مهاري وينتظره مستقبل كبير هلا تكلمت لنا عنهما ؟

ج/ نعم معلوماتك صحيحة .. اولادي مولعون بحب كرة القدم ومتميزون في فرقهم ويلعبون في الدوريات المحلية وارى (الجين الوراثي) واضح من خلال حبهم وولعهم بالعراق اولا ، ومن ثم اجادة فن التعامل مع الكرة بالفلسفة و الذكاء المعهودتين للبراعم العراقية .

 

*مؤيد كاظم متعدد المواهب والدليل عملك كزميل في عالم الصحافة اضافة الى كونك حكم .. عرفنا بنبذة عن عملك الصحفي ؟

ج/ اول بداياتي في العمل الصحفي كانت في الاردن مع المرحوم سليم حمدان رئيس تحرير صحيفة الوحدات الاردنية وكنت اقوم بنقل اهم الاخبار والاحداث الرياضية العراقية ، كما عملت لفترة مع الاستاذ شرار حيدر في صحيفة الزمان التي كانت تصدر في بريطانيا وتوزع في الاردن وكنت مهتم بنقل اخبار معاناة الرياضة العراقية ابن تسلط ” عدي صدام” على عرش الرياضة انذاك ، والان اعمل كمحرر رياضي لصحيفة ناطقة بالعربية تصدر في الولايات المتحدة وتعرف بأسم ( صوتنا ) وايضا لي عدة مقالات في صحيفة (صوت العراق) .

 

*كيف ترى مستوى التحكيم والحكم العراقي في ظل الظروف التي يمر بها الحكام في البلد ؟

ج/ اتمنى من اتحاد الكرة العراقي ان يعمل على دعم الطاقات التحكيمية العراقية لما لها من سمعة وجدارة موروثة من قاعدة الحكم والعدل التي يتميز بها القاضي العراقي والحكم العراقي الذي قد لايختلفان في هيبتهما عندما يتصديان للحكم والقرار ، وخير دليل على ذلك المرحوم فهمي القمقجي والمرحوم سامي محمد ناجي والمرحوم صبحي اديب والد صديقي العزيز الحاج لؤي صبحي واساتذتي علاء عبد القادر وصديق الغربة الاستاذ حازم الشيخلي وبقية اساتذتنا من لم يسعفني الوقت لذكرهم .

 

*كلمة اخيرة توجهها للجمهورعبر وكالة سبورت كرام ؟

ج/ اولا الشكر والعرفان لكم لجهودكم الحثيثة في تقوية اواصر المحبة واعادة تسليط الضوء علينا بعدما كان رماد الغربة الموحشة ان يأخذ مأخذه منا ، وان كنا لا نعيش في العراق حاليا الا ان العراق يعيش فينا ، ومتمنين لشعبنا الكريم المجد والامن والاستقرار والنصر لقواتنا الامنية وللحشد الشعبي الذين رفعوا هاماتنا بتضحياتهم ودمائهم الزكية .

 

شارك هذا الموضوع

اترك تعليق