الرئيسية | المقالات

هل نعي الدرس؟

الوقت : أبريل 2, 2017 | 2:29 م [post-views]
شارك هذا الموضوع

 علي حنون

 

بعد ان هدأت عاصفة التعثر الأخير لمنتخبنا أمام السعودية وطرق الجميع أبواب التغيير في سعي لإصابة أمر من شأنه جلب التفوق الغائب إلى ساحة أسودنا، فإن مُعاودة الحديث عن فريقنا الوطني، يقيناً، سيكون أكثر إتزاناً طالما أن الانفعال جراء إخفاق جدة تبددت الكثير من خيوطه، وصار تناول الموضوع يدخل من باب الرؤية الفنية البحتة.

لذلك أصبحت أرضية الخوض في أسباب تعثرات تشكيلتنا في التصفيات الكونية أكثر رصانة ومنطقية، و لاسيما إذا أتينا بعمق على مسؤولية جميع الأطراف المعنية بمنظومة كرة القدم، لأنه ليس من الإنصاف في شيء أن نُحمل طرفاً من دون الآخر وزر الإخفاقات، طالما نعي أن الفعالية جماعية وتكون نتائجها ايجابية في حال وفقت جميع الجهات المعنية في تأدية واجباتها، والعكس صحيح، أي ان الخسارة تكون حاضرة في حال لم تُوفق بعض الأطراف في التصدي بمهنية للمسؤولية الملقاة على عاتقها.

معلوم ان كرة القدم تعد منظومة قائمة بذاتها، يرتكز عطاؤها على أطراف عدة، هي اتحاد اللعبة والجهاز الفني واللاعبون، الى جانب الإعلام وحتى الجمهور له دور في الأمر، وإذا سلمنا أن الإعلام بقنواته المختلفة، وأيضا الجمهور، أديا دورهما بغيجابية، وكان الطرفان شركاء حقيقيين في دعم مشوار كرتنا في مختلف محطات تصفيات مونديال روسيا، فإن الإنصاف يجعلنا نركن الى وجهة نظر نرى فيها أن مسؤولية الخروج تتحملها ثلاث حلقات، هي اتحاد كرة القدم والجهاز الفني واللاعبون.

ومع إقرارنا بتفاوت حجم المسؤولية بين العناوين الثلاثة (الاتحاد، الجهاز الفني، اللاعبين)، فإن المنطق يأخذنا إلى ساحة الاتحاد، الذي نَجدهُ صاحب الرصيد الأعلى في هذا الجانب، نظير إخفاقه في إيجاد رؤية وتخطيط سليمين وناجحين، لإصابة واقع مغاير لكرتنا الوطنية، فضلا عن عدم تواصله مع بقية الشركاء بإيجابية، وعدم تقبله الآراء التي ترى المشهد من زاوية أخرى، ويُشاطره المسؤولية الجهاز الفني، من حيث فشله في اختيار اللاعبين ورسم لوحة الأداء التي تنسجم وقدرات الوجوه المنضوية تحت لواء التشكيلة، ولا ننسى إخفاق اللاعبين في إقناع الجميع بأنهم عند حسن الظن.. برأينا أن الأسباب جميعها يُمكن ان تختفي في حال نجح الاتحاد في تأدية مهامه بمهنية عالية، واعتمد على سياسة جديدة يُشارك في وضعها خبراء وأكاديميون ومدربون كبار.

شارك هذا الموضوع

اترك تعليق