الرئيسية | اخبار محلية

الجيش يواصل صدارته لدوري اليد والنجف يحسم مواجهة الكوفة وازمة لاعبي المنتخب الوطني في طريقها للانفراج

الوقت : يناير 8, 2018 | 5:01 م [post-views]
بغداد / فاضل الحمداني – المنسق الأعلامي للأتحاد
 
 
 
واصل فريق الجيش المحافظة على صدارة فرق دوري النخبة بكرة اليد برصيد ١٣ نقطة رغم عدم خوضه لمباريات الدور السادس من المرحلة الأولى من عمر المسابقة بعد حصوله على فرصة الأنتظار بحكم عدد فرق الدوري الآن هو ٩ فرق لذلك لعبت الفرق الأخرى الثمانية فيما بينها عدا مباراة الشرطة ونفط ميسان التي تأجلت والتي كان مفترض لها أن تقام في قاعة المدرسة التخصصية التابعة لوزارة الشباب والرياضة يوم السبت ،
بينما حل فريق الكرخ بالمرتبة الثانية برصيد ١٢ نقطة بعد فوزه على صاحب الضيافة فريق كربلاء بنتيجة ٢٧-٢٤ هدفآ ، وأحتل فريق النجف المركز الثالث برصيد ١٠ نقاط بعدما تمكن من حسم ديربي محافظة النجف لصالحه على حساب فريق الكوفة بنتيجة ٢٢-٢١ هدفآ في مباراة قدم فيها الفريقان لمحات فنية مميزة طيلة دقائق المباراة ، وحافظ فريق كربلاء على مركزه الرابع برغم خسارته الأخيرة أمام الكرخ وبرصيد ٩ نقاط،
وجاء فريق الشرطة بالمركز الخامس برصيد ٦ نقاط وأمتلاكه مبارتان مؤجلتان نتيجة مشاركته في بطولة الأندية الآسيوية التي أختتمت بالهند وكذلك تأجيل مباراة الفريق الأخيرة أمام نفط ميسان، وتحتل باقي الفرق الأخرى تسلسلها وكما مبين ، الكوفة سادسا برصيد ٦ نقاط و بلدية البصرة سابعآ بثلاث نقاط و السنية ثامنآ بثلاث نقاط ونفط ميسان تاسعآ بالمركز الأخير من دون رصيد.
 
وعلى صعيد اخر ألتقى رئيس الأتحاد العراقي بكرة اليد سلام عواد مع نجوم ولاعبي منتخب العراق للعبة الذين تقدموا بطلبات الأعتزال الدولي وعدم تمثيل المنتخب في المراحل المقبلة ، المجتمعون وخلال اللقاء الذي كان رئيس الأتحاد أول المتحدثين ، تم شرح الظروف التي مرت على أتحاد اللعبة في الفترة الماضية والمسببات التي أثرت على عدم المشاركة العراقية في تصفيات آسيا المونديالية ،
واعدآ أياهم بحل جميع المشاكل التي أثرت عليهم وهناك عدد من البطولات الخارجية التي سيتم المشاركة بها مع توفير كل متطلبات النجاح لها من أجل سمعة كرة اليد العراقية ، اللاعبون من جانبهم تفهموا الموقف المحرج الذي مر على الأتحاد مؤكدين عزمهم على الظهور بأفضل المستويات عند المشاركات العراقية وتقديم السمعة الطيبة التي ظهرت عليها كرة اليد العراقية في المشاركات الخارجية الأخيرة ومنها الحصول على الوسام البرونزي في دورة التضامن الأسلامي باكو ٢٠١٧ ،
وفي نهاية اللقاء أتفق الجميع على العمل البناء سوية في سبيل الأرتقاء بواقع كرة اليد العراقية التي ينتظرها المزيد من العطاء مستقبلآ.
شارك هذا الموضوع

اترك تعليق