المقالات

  • تتويج برتبة جنرال

    هشام السلمان   لم يبتعد المدرب المتوج باللقب باسم قاسم عن منصة التتويج التي اعتلاها الموسم الماضي عندما حقق للزوراء اللقب ذاته بالرغم من كل الارهاصات المالية التي واجهته كمدرب يقود فريقا جماهيريا كالزوراء الذي كان يبحث عن لقب جديد يزيد به رقمه القياسي الذي توقف عند الرقم 13 مرة , اليوم اعاد باسم قاسم

  • التراخيص بين التوسل والتسول !!

    هشام السلمان لم تمر ادارات الاندية العراقية باحراجات ودوامة من التفكير مثلما تمر بها اليوم , ولعل ما يحدث لها هو نتيجة طبيعية لعملها المقتصر على قضايا روتينة تشمل شراء وبيع اللاعبين وتوزيع العقود واستلام المنح والهبات , دون التفكير بالبناء والتخطيط والاتجاه الى العمل الاحترافي وامكانية انشاء ملعبا خاصة بناديها , ولو عملت الادارات

  • معالي وزير النقل لاتبخس .. انهم الليوث

    اسوان جواد شبيب بين مناصر ومؤيد من جهة ومعارض من جهة اخرى يبحر الكابتن الكبير وربان وزارة النقل كاظم فنجان الحمامي بثقة تامة الى شواطيء الأمان ، هكذا نشاهد مسيرة أبن البصرة البار وهو يجاهد من اجل وطنه ووزارته وأبناء ألنقل ، ولعل مايسر الجميع دعمه ومساندته لكل انجاز وعلى جميع الأصعدة ، بالأمس القريب

  • بطولة الاندية العربية

    عادل العتابي بطولة الاندية العربية، التي اتخذت من الاسماء المختلفة لبوسا لها قبل ان تستقر على الاسم الاخير، فقد بدات هذه البطولة بأسم دوري ابطال العرب، وهو الاسم الذي تكرر اكثر من مرة، في هذه البطولة، اذ انطلقت البطولة بمشاركة (32) فريقا من اسيا وافريقيا، لعبوا بطريقة الذهاب والاياب وصولا الى المباراة النهائية، ثم عادت

  • ملعب ميسان ولكمة أيمن !

    هشام السلمان ملعب جديد سيفتتح يوم غد , وهي جهود مباركة بكل تأكيد لوزارة الشباب والرياضة التي اخذت على عاتقها اكمال البنى التحتية الخاصة بملاعب كرة القدم على اعتبارها اللعبة الشعبية الاولى في البلاد والعالم , ملعب ميسان لم يكن وليد اللحظة بل انه كموقع جغرافي كان محددا منذ سنوات طويلة عندما توقف به العمل

  • أجيال وارتجال !

    هشام السلمان الدوري العراقي في موسمه الحالي لم يكن هو الاوحد بين مواسمه الماضية يتعرض للتأجيل بل كانت هذه الظاهرة موجودة في بعض المواسم السابقة وترسخت بشكل لافت للنظر في السنوات العشر الاخيرة , ولعل السبب الرئيسي في الذي يحدث على ارض الواقع بعيدا عن غرف الاجتماعات واتخاذ القرارات هو غياب التخطيط المسبق من قبل

  • دوري الاشهر الطويلة الممتاز

    العيداني مصطفى     (يا طلابة الما تفض) نعم ابتدأ كلماتي باللهجة الدارجة لعلها تصل لمن لا يفهم ولربما حتى الرجل الامي يعرف معناها ، نعم انه دورينا الممل والطويل و المتعب والمرهق و و و و والاوصاف كثيرة التي يمكننا ان نقول عنها تليق بأسم الدوري الكروي الممتاز.   فصول كثيرة وايام عديدة وتوقيتات

  • حرارة دورينا

    فلاح خابط   الدوري العراقي الممتاز اشتد اواره وهو يسير الى خط النهاية وسط ارتفاع درجات الحرارة ولهيب الحر الذي يعصف اغلب دول العالم والتي انتهى دوريها في منتصف شهر ايار الماضي وهو يسير بطريقين متوازيين قبل بضعة ادوار من اخر لمساته ومازال في قوسه منزع لإضافات جديدة مؤدية الى ارقام وحكايات تكتب تاريخ لقب

  • الى الوراء در

    عماد البكري الدوري الكروي الممتاز ما زال قائما للان ..وما زلنا للان غير قادرين على استيعاب الصدمة التي سببها لنا دوري الفصول الأربعة الذي فاز بجدارة بلقب أطول دوري بالعالم على اساس ان دوريات العالم انتهت منذ زمن وبعضها بدا الأعداد لموسم جديد ونجن ما زلنا ننتظر الفرج .. وبرغم كل الإشارات الصحفية والمناشدات بضرورة

  • قبة البرلمان والتنابز بالاوراق !!

    هشام السلمان لم تمر الرياضة العراقية بأوضاع متدهورة تقودها الاجتهادات والعلاقات والتوقعات , وتبنى على الامال والتأثيرات واجتماعات الليل على ضوء القمر وفي النهار تحت أشعة الشمس يصبح الكل ( ابو زيد الهلالي او عنترة بن شداد ) , أقول لم تمر الرياضة بمثل هذه المستنقع من الاوضاع الحزينة والمؤسفة , مثلما تمر بها اليوم

  • رسالتان عاجلتان

    علاء البصري الأولى : الأحبة في شركة عشتار وقناة الوطن الرياضية العراقية وقناة الفرات الكثير من المطالبات تطالب بنقل القمة الجماهيرية الحاسمة بين ناديي الناصرية والديوانية على ملعب الشطرة الأولمبي بعد غداً الأحد ضمن المرحلة النهائية المؤهلة إلى الدوري الممتاز والتي ستحدد ملامح صاحب البطاقة الأولى …. المباراة متوقع أن تشهد حضورا جماهيرياً كبيرا من

  • على طاولة السيد الوزير.. مقترح

    علي سلمان غالي   اعرف كم تعني هذه الملاعب الجديدة للعراق، وكم تعني لك شخصياً، بالنظر لما بذلته من جهد كبير وواضح من اجل ان ترى النور، ومثلما هي تعني لك اشياء كثيرة فأنها تعني للعراقيين جميعاً القدر نفسه من الاعتزاز والاهمية، لانها بصراحة ولدت بولادات قيصرية سيما في زمن التقشف، لذلك فالمحافظة عليها لا

  • من يستذكر هؤلاء ؟؟!!

    اسوان جواد شبيب   ألمدارس هي القاعدة ألأساسية ألتي يتخرج منها ألأبطال ألرياضيين …بل هي ( معمل تفريخ ) أن صح ألتعبير يمد ألأندية وألمنتخبات ألوطنية بألخامات ألرياضية ألصالحة . ففي جميع ألبلدان ألمتقدمة تعتبر الرياضة في مدارسها مادة أساسية كسائر ألعلوم ألأخرى إلا ان الرياضة ألمدرسية في بلدنا لها نظرة مختلفة .. وهي في

  • لا للتزوير

    علي سالم     لا غرابة عندما يشاهد الوسط الرياضي تشكيلة المنتخب الاولمبي العراقي بهذه الصورة, فالقائمة المستدعاة من قبل الكادر التدريبي هي نفسُها من مثلت ليوث الرافدين منذ سنوات عديدة, لم يتغير فيها سوى اسم ونوع الجهاز الفني, وبناء عليه نظم البرنامج الرياضي اليومي “كوورة” حملة ــ بهاشتاك ــ #لا_للتزوير والتي شهدت اقبالاً واسعاً

  • لا للإحتواء .. نعم للمنتخب

    علي سلمان غالي   يتحدث البعض الآن عن الاحتواء في ان يكون هو السياسة التي يجب ان ينتهجها القائمون على المنتخب الوطني، بحيث يتسع قلب هذا المنتخب حتى لمن تقاعسوا عن دعواته السابقة ومنهم اللاعب ياسر قاسم انموذجاً، ونحن لا نعارض هذا النهج فالمنتخب ملك الجميع وهوية كل العراقيين، لكن يجب ان لا يكون ذلك

  • سلة النفط وتكريم الوزارة !!

    حسين الساعدي   بعد ان حقق فريق نادي النفط السلوي البطولة الرباعية و الدوري العراقي الممتاز لكرة السلة بكل جدارة واستحقاق غابت اعين وزارة النفط بشخص وزيرها ، خاصه ومسؤوليها بصورة عامة عن هذا الانجاز الكبير الذي حققه الفريق علما ان النادي حقق بطولة الدوري للمرة الثانية بتاريخه الاولى كانت في التسعينات والثانية قبل ايام

  • مباراة الأساطير.. حقيقة أم أسطورة؟

    علي سلمان غالي     ربما يظن البعض ان كلمة اسطورة تطلق للمدح أو للتعظيم أو هكذا اعتاد البعض عليها، بينما أصل الاسطورة أنها حكاية لا أصل لها، خرافة اختلقتها الشعوب القديمة في اليونان أو في وادي الرافدين ورسخت في الأذهان، ووصلت بعضها الى حد القداسة لعلاقتها بالالهة، فكان هناك اله الجمال واله الحب واله

  • المتظاهرون عراقيون إن قاموا وإن قعدوا

    علي سلمان غالي     الذين تظاهروا على اتحاد كرة القدم العراقي كلهم رياضيون عراقيون وطنيون، ولم نرض حينها ان يُتهم أي منهم بالتآمر او اللاوطنية، والآن لا نرضى ايضاً بأن يتهم البعض منهم من الذين تفاوضوا مع الاتحاد بالتهم او بالخيانة نفسها او غير ذلك، وستبقى هذه الاتهامات مرفوضة أياً كان مصدرها، وبأي رياح

  • شكراً للجمهور

    يوسف فعل   خرجت مباراة الجوية والزوراء في ملعب فرانسو حريري بثوب الاجادة والتفوق في الجانب الاهم المتعلق بالتنظيم المعزز بالحضور الجماهيري الغفير الذي تعامل مع المباراة على انها خطوة اولى لرفع الحظر عن ملاعبنا . تخلى الجمهور عن الجزئيات ،ارتقوا بروح وطنية خالصة الى الهدف الاسمى ،فجاءت النتيجة كما توقع لها الجميع الاجادة والتميز، والسبب

  • مقصورة تشرفني وأخرى لا تمثلني ؟؟ !!

    اسوان جواد شبيب   أيام معدودة تفصلنا عن اللقاء الودي المرتقب الذي يجمع منتخبنا العراقي بضيفه المنتخب الأردني الذي سيحتضنه ملعب ( جذع النخلة ) في المدينة الرياضية … بألأمس القريب فشلنا فشلاً ذريعا في أحتضان مثل هذه المباريات الجماهيرية و أليوم هناك حالة أستنفار قصوى من أجل أظهار وجه العراق الحقيقي و ألظهور بأبهى

  • احترموا الرجل !!

    هشام السلمان   هناك الكثير من الشخصيات الرياضية العراقية الرائدة في مجال تخصصها المهني او الفني , سواء تلك التي رحلت عن الدنيا او التي لازالت تعيش بين الوسط الرياضي الذي كان ولا زال يقدر عاليا ما قدمته من خدمات جليلة نقف امامها احتراما وتقديرا , لان تلك الخدمات وايضا الانجازات الرياضية كانت للعراق كبلد

  • الـفـرن الـكـبـيـر!

    علي رياح   عدنا مجددا لنمارس نهج التحايل والادعاء ذاته ، لنقول إن الختام المرتقب لدوري الكرة عندنا سيجري – وبنجاح ساحق – تحت درجة حرارة لن تزيد عن الخمسين مئوية ، وكأن التوقف عند سقف الخمسين يوحي بالربيع والانتعاش وبالجو المواتي التي تزهر فيه مباريات كرة القدم! هذه كذبة صريحة فصيحة ، تعامل معها

  • خواجة بالتوقيت الخطأ !

    هشام السلمان   لم يكن في الزمن القريب من موعد لبطولة مهمة حتى نلهث وراء السماسرة ونأتي باكثر من ثلاثين سيرة لمدرب اجنبي نختار احدهم لتدريب المنتخب , اقرب استحقاق لنا هو ما تبقى من مباريات التصفيات المؤهلة الى روسيا 2018 , وقد اعلنا رسميا المغادرة قبيل ثلاث مباريات مع اليابان والامارات وتايلاند نتيجتها مهما كانت

  • انتهى دورهم وبدأ دور الجمهور !!!

    علي الياسري      بعدما عانى العراق من حظر دام لسنين وبعد ما لعب خارج أرضه في كبرى المباريات المهمة سواء في البطولات او في التصفيات او حتى مباريات ودية وافتقدنا للجماهير التي تملأ الملعب في مساندة منتخباتنا الوطنية , وكانت شماعة الإتحاد الدولي والآسيوي ان العراق غير مهيء لإستضافة المباريات امنياً وتنضيمياً ، لكن

  • زمن المدارس الكروية انتهى

    نور نزار   كثر الحديث في الاونة الاخيرة عن المدرب الاجنبي وجنسيته .. واي مدرسة تعتبر الانسب للكرة العراقية عطفا على ما يمتلكه اللاعب من امكانيات بدنية ومهارية وفكرية .. ولكن هنا اتساءل هل ما زلنا نعيش زمن المدارس ام ان الساحرة المستديرة تطورت وارتقت الى عصر الجامعة المفتوحة . سادتي الاحبة بحسب قناعاتي ورأيي

  • ثقافة الكراسي !

    هشام السلمان   المنافع الشخصية و المصالح والعلاقات المشبوهة والتحركات المبهمة وغيرها من مرادفات الكلمات , اضحت اليوم هي القاعدة وغيرها الشواذ , بلد ورياضة باتت تنهشهما ثقافة الكراسي وحب الجلوس الطويل والمستديم عليها وهم الذين يجلسون على كرسي الحلاق ( الدوار ) طال شعرهم ام كانوا يعانون الصلع !! الكثيرون لايتعضون وهم الذين تبجحوا بخدمة

  • المتفلسفون

    طارق الحارس     1 يقول سارتر: في زمن الجوع يكثر الخطباء. 2 في العام 1327 هجرية حل الجوع الشديد في نجد، حتى سميت تلك السنة بسنة الجوع، فأكل الناس العشب وأوراق الشجر، بل أكلوا حتى البرسيم. 3 هكذا هو حال كرتنا اليوم، فقد كثر الخطباء، وبتنا نسمع خطبا تشبه العشب والبرسيم الذي أكله أهل

  • عبطان في ميسان

    قاسم حسون الدراجي يبدو ان وزارة الشباب والرياضة قد اخذت على عاتقها السيطرة والاستحواذ على مفاصل الرياضة العراقية من (الباب للمحراب), واخذت تتمدد بقراراتها على باقي المؤسسات والهيئات الرياضية والتدخل بعملها وصلاحيتها.. اننا في الوقت الذي نثمن فيه دور الوزارة في (افتتاح) بعض الملاعب التي نفذ 70% منها في زمن الوزارة السابقة، والسعي لإكمال البعض

  • المنتخب النسوي والحلول الترقيعية

    مشتاق رمضان   يكاد يكون المنتخب العراقي النسوي لكرة القدم هو الأسوأ من حيث النتائج من بين كل المنتخبات العراقية ولمختلف الالعاب، ورغم توفر أكثر من فرصة أمامه الا ان حالة توالي الخسارات التي يتلقاها في كل مشاركة خارجية ظلت ملازمة له وباتت تشكل عقدة للقائمين عليه في ظل الحلول الترقيعية التي نراها عقب كل

  • كرة قدم نظيفة

    عادل العتابي قبل عشرات السنين كان احد اماكن الجلوس في ملعب الشعب الدولي يكتظ بالعديد من المشجعين الذين يحضرون الى ملعب الشعب ليس من اجل التشجيع بل من اجل الرهان والقمار! وكان اولئك غرباء في كل شيء، ويمكن تميزهم من خلال الزي الذي يرتدونه، وهم متميزون حتى في الرهانات التي تجري بينهم علنا، ومن دون